منتديات سملين الرسمية

مرحبا ً بك يا زائر في منتديات سملين الرسمية / مجموع مساهماتك في المنتدى 0 مساهمة


    يقولون ليلى

    شاطر
    avatar
    شمس الصباح
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    الجنس : انثى
    عدد الرسائل : 39
    العمر : 35
    العمل/الترفيه : موظفة
    المزاج : عادي
    مكان الأقامة : الامارات
    نقاط : 35
    تاريخ التسجيل : 01/02/2009

    يقولون ليلى

    مُساهمة من طرف شمس الصباح في الإثنين يونيو 01, 2009 7:10 am


    هذه القصيدة من أجمل قصائد قيس بمحبوبته ليلى
    احببت ان انقلها لكم


    يقولون ليلى في العراق مريضة
    فيا ليتني كنت الطبيب المداوي

    فشاب بنو ليلى وشاب ابن بنتها
    وحرقة ليلى في الفؤاد كما هي

    على لئن لاقيت ليلى بخلوة
    زيارة بيت الله رجلان حافيا

    فيارب قد صيرت ليلى هي المنى
    فزني بعينيها كما زينتها ليا

    والافبغضها الي واهلها
    فاني بليلى قد لقيت الدواهيا

    يلومون قيسا بعدما شفه الهوى
    وبات يراعي النجم حيران باكيا

    فيا عجبا ممن يلوم على الهوى
    فتى دنيفا امسى من الصبر عاريا

    ينادي اللذي فوق السموات عرشه
    ليكشف وجدا بين جنبيه ثاويا

    بساحرة العينين كالشمس وجهها
    يضيء سناها في الدجى متساميا


    وتحياتي للجميع
    avatar
    الصقر
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    الجنس : ذكر
    عدد الرسائل : 127
    العمر : 45
    العمل/الترفيه : 00000000000000000000000
    المزاج : ...
    مكان الأقامة : .........................
    نقاط : 58
    تاريخ التسجيل : 20/11/2008

    رد: يقولون ليلى

    مُساهمة من طرف الصقر في الإثنين يونيو 01, 2009 8:40 am

    يـميل بي الهوى في أرض ليلـى
    فأشكوهـا غرامـي والتهابـي
    وأمطر في التراب سحاب جفنـي
    وقلبـي فـي همـوم واكتئـاب
    واشكـو للديار عظيـم وجـدي
    ودمعـي في انهمـال وانسيـاب
    أكلـم صورة في التـرب منهـا
    كـأن التـرب مستمع خطابـي
    كأنـي عنـدها أشكـو إليهـا
    مصابـي والـحديث إلى التراب
    فلا شخـص يرد جواب قولـي
    ولا العتـاب يرجع في جوابـي
    فأرجـع خائبـا والدمـع منـي
    هتـون مثل تسكاب السحـاب
    على أني بـها الـمجنون حقـا
    وقلبـي من هـواها في عـذاب
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شكرا لك على التفافك الرائع الى مثل هذه القصص الرائعه

    التي تستحق الطرح لتجسد عندنا ان الحب من عصور قديمه موجود
    وانه لقى الصد والتعصب ولكنه كان يدل على نابغة العرب


    أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَىبليلى كما حن اليراع المنشب
    يقولون ليلى عذبتك بحبهاألا حبذا ذاك الحبيب المعذب
    هو قيس بن معاذ ويقال له قيس بن الملوح أحد بني جعدة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة ، لقب بالمجنون لذهاب عقله بشدة عشقه.



    لماذا لم يتزوج ليلى ؟؟

    رفض ابو ليلى زواجه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] منها لئن قيس قد قال قصائد يذكر بها ليلى فتناول الناس اشعاره وانتشر خبر حبه لها فكان عار في عرف العرب ان تزوج المرأة الى من قصد بها شعرا في ذلك الوقت[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وخوفا من العار زوجها ابوها الى شخص اخر وسكنت ليلى بعيدا عن قيس في نجد .


    شعر قيس بن الملوح

    قيس بن الملوح يعد من ابرز شعراء العصر الاموي في ذلك الوقت .. شعره غاية في الرقة فيه صدق العاطفة وروعة التصوير وحرارة الهيام ..

    يقول في احد اشعاره ..

    إليك عني فأني هائم وصب
    أما تري الجسم قد أوى به العطب
    لله قلبي ماذا قد أتـيح له
    حر الصبابة والأوجاع والوصب
    ضاقت علي بلاد الله مارحبت
    يا للرجال فهل في الأرض مضطرب
    البين يـؤلمني والشوق يجرحني
    والدار نازحة والشمل منشعب
    كيف السبيل إلى ليلى وقد حُجبت
    عهدي بعا ومناً مادونها حُجُبُ

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تأملوا التصوير والتشبيه في هذه القصيدة ..


    وجـدت الحب نيراناً تلظى
    قـلوب العاشقين لها وقودُ
    فلو كانت إذا احترقث تفانت
    ولـكن كلما احترقت تعود
    كأهل النار إذا نضجت جلودٌ
    أعـيدت للشقاء لهم جلودُ


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تبقى قصيدته الخالدة المؤنسة اروع ما قاله المجنون .. وسميت المؤنسة لأنه كانت تؤنسه ويقولها ويهذي بها وهو مجنون فلا يقول الا هذه القصيدة عندما يختلي بنفسه ويتمتم بها ..
    ويقول فيها ..


    تـذكرت لـيلى والسنين الـخواليا
    وأيـام لا نـخشى على اللهو ناهيا
    ويـوم كـظل الرمح قصرت ظله
    بـليلى فـلهاني ومـا كـنت لاهيا
    بـثمدين لاحت نار ليلى وصحبتي
    بذات الغضى تزجي المطي النواجيا
    فـقال بصير القوم وألمحت كوكبا
    بـدا فـي سـواد الليل فرداً يمانيا
    فـقلت لـه بـل نـار ليلى توقدت
    بـعليا تـسامى ضـوؤها فبدا ليا
    فـليت ركاب القوم لم تقطع الغضى
    ولـيت الغضى ماشى الركاب لياليا
    فـياليل كـم من حاجةٍ لي مهممةٍ
    إذا جـئتكم بـالليل لـم أدر ماهيا
    خـلـيلي إن لا تـبكياني ألـتمس
    خـليلاً إذا أنـزفت دمعي بكى ليا
    فـما أشـرف الأيـفاع إلا صبابة
    ولا انـشـد الأشـعار الا تـداويا
    وقـد يـجمع الله الـشتيتين بعدما
    يـظنان كـل الـظن ان لا تـلاقيا
    لـحى الله أقـواماً يـقولون إنـنا
    وجـدنا طـوال الدهر للحب شافيا
    وعـهدي بليلى وهي ذات مؤصد
    تـرد عـلينا بـالعشي الـمواشيا
    فـشب بـنو ليلى وشب بنو ابنها
    وأعـلاق ليلى في فؤادي كما هيا
    إذا مـاجـلسنا مـجلساً نـستلذه
    تـواشوا بـنا حـتى أمـل مكانيا
    سـقى الله جـاراتٍ لليلى تباعدت
    بـهن الـنوى حيث احتللن المطاليا
    ولـم يـنسني ليلى أفتقار ولا غنى
    ولا تـوبة حتى أحتضنت السواريا
    ولا نـسوة صـبغن كـيداء جلعداً
    لـتشبه لـيلى ثـم عـرضناها ليا
    خـلـيلي لا والله لا أمـلك الـذي
    قضى الله في ليلى ولا ما قضى ليا
    قـضاها لـغيري وابـتلاني بحبها
    فـهلاِِ بـشئٍ غـير لـيلى ابتلانيا
    وخـبـرتماني أن تـيماء مـنزلاً
    لـليلى إذا ماالصيف ألقى المراسيا
    فهذه شهور الصيف عنا قد انقضت
    فـما لـلنوى ترمي بليلى المراميا
    فـلـو أن واشٍ بـالـيمامة داره
    وداري بأعلى حضرموت أهتدى ليا
    ومـاذا لـهم لا أحسن الله حالهم
    مـن الـحظ في تصريم ليلى حباليا
    وقـد كنت أعلو حب ليلى فلم يزل
    بي الـنقض والإبرام حتى علانيا
    فـيا رب سـوِِ الحب بيني وبينها
    يـكـون كـفافاً لا عـليا ولا لـيا
    فـما طـلع النجم الذي يهتدى به
    ولا الـصبح الا هـيجا ذكـرها ليا
    ولا سـرت ميلاً من دمشق ولا بدا
    سـهيلٍ لأهـل الـشام إلأ بـدا ليا
    ولا سُـميت عـندي لها من سميةٍ
    مـن الـناس إلا بـل دمعي ردائيا
    ولا هـبت الـريح الجنوب لأرضها
    مـن الـليل إلا بـت لـلريحِ حانيا
    فـأن تـمنعوا ليلى وتحموا بلادها
    عـلي فـلن تـحمواعلي القوافيا
    فـأشـهد عـند الله أنـي أُحـبهاُ
    فـهذا لـها عـندي فما عندها ليا

    قـضى الله بالمعروف منها لغيرنا
    وبـالشوق مني والغرامِ قضى ليا

    وأن الــذي أمـلتُ يـأم مـالك
    أشـاب فـويدي واسـتهان فواديا
    أعـد الـليالي لـيلة بـعد لـيلة
    وقـد عـشت دهراً لا اعد اللياليا
    وأخـرج مـن بـين البيوت لعلني
    أحـدث عـنك الـنفس بالليل خاليا
    أرانـي إذا صـليت يـممت نحوها
    بـوجهي وأن كان المصلي ورائيا
    ومـابـي إشـراك ولـكن حـبها
    وعظم الجوى اعيا الطبيب المداويا

    احـب من الأسماء ما وافق اسمها
    أو أشـبهه أو كـان مـنه مدانيا
    " افييييي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ييييه "
    خـليلي لـيلى أكبر الحاجِ والمُنى
    فـمن لـي بليلى أو فمن ذا لها بيا
    لـعمري لـقد أبـكيتني يـاحمامة
    الـعقيق وأبـكيت العيون البواكيا
    خـليلي ما أرجوا من العيش بعدما
    أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا
    وتُـجرِم لـيلى ثـم تـعزم أنـني
    سلوت ولا يخفى على الناس ما بيا
    فـلم أرى مـثلينا خـليلي صبابةً
    أشـد عـلى رغم الأعادي تصافيا
    خـليلان لا نـرجوا القاء ولا نرى
    خـلـيلين لا يـرجـوان الـتلاقيا



    " ويح قلبي <<ذي مني "


    موت قيس

    كان هنالك شيخ كبير في السن يسمع عن اخبار المجنون واشعاره وجنونه ولكنه اراد ان يقابله وهي رواية انقلها كما قرأتها .. يقول الشيخ
    امضيت يومي من الصباح الباكر باحثا عن ذلك العاشق الهائم حتى وجدته عصر ذلك اليوم جالسا يخط على الرمل بأصبعه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وحين دنوت منه نفر مني نفور الوحش من الأنس فأعرضت عنه حتى سكن وعنده أنشدت شعرا لقيس بن ذريح كنت أحفظه :


    الا ياغراب البين ويحك نبنـــي
    بعلمك في لبنى وأنت خبير
    فان أنت لم تخبر يشيء علمته
    فلا طرت الا والجناح كسير



    يقول حين أنشدت ذلك الشعر اقترب قيس مني وقال وهو يحاول كتم بكاءه : لقد أحسن والله ذلك الشاعر ولكني قلت شعرا أحسن منه ثم أنشد :


    كأن القلب ليلة قيل يفدى
    بليلى العامريه أو يراح
    قطاة غرها شرك فباتت
    تجاذبه وقد علق الجناح


    ويستطرد ذلك الشيخ في قصته قائلا :بعد أن أنشد قيس قصيدته بادرته بقصيده أحرى لقيس بن ذريح هى:


    واني لمفني دمع عيني بالبكــــا
    ذارا لما قد كان أو هو كائن
    وماكنت أخشى أن تكون منيتي
    بكفيك الا أن من حان حائن


    يقول ذلك الشيخ : أن قيس ما أن سمع هذه القصيدة حتى شهق شهقة ظننت أن روحه فاضت بسببها وبكى بحرقه وقد رأيت دموعه بلت الرمل الذي بين يديه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]فقال وهو يغالب بكائه والله لقد أحسن ولكني قلت شعرا أحسن منه ثم أنشد :

    وأدنيتني حتى اذا ماسبيتنـي
    قول يحل العصم سهل الأباطح
    تناءيت عني حين لالي حيلة
    وخلفت ما خلفت بين الجوانــح

    وبعد أن أنهى قصيدته مرت بقربنا غزاله تعدو فنهض قيس يجري خلفها حتى توارى عن ناظري ويواصل ذلك الشيخ قصته قائلا :

    فى اليوم التالي عدت الى نفس المكان على أمل أن التقيه فوجدت امرأة وقد وضعت طعاما في المكان الذي كان يجلس فيه قيس وانقضى ذلك اليوم دون أن ياتي قيس .. ومضت 3 أيام لم أره فيها فأخذ أهله يبحثون عنه وأنا معهم دون جدوى .

    وفي اليوم الرابع وبعد سير طويل في الصحراء للبحث عنه وجدناه في وادي كثير الحجاره وهو ميت فوقها

    يقال بأنه بعد أنتشار خبر وفاة قيس بين أحياء العرب لم تبق فتاة من بني جعده ولا بني الحريش الا خرجت حاسرة الراس صارخة عليه تندبه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وأجتمع فتيان الحي يبكون عليه أحر بكاء وشاركهم في ذلك كافة قبيلة حبيبته ليلى العامريه حيث حضروا معزين وأبوها [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]معهم وكان أشد القوم جزعا وبكاء عليه وهو يقول : ماعلمنا أن الامر يبلغ كل هذا ولكني كنت عربيا أخاف من العار وقبح الأحدوثه

    موت ليلى

    يقال ان ليلى عندما سمعت بنبأ موت المجنون ماتت على الفور ."وربي مالومها "
    ويقال ايضا ان عند رجوع ليلى الى اهلها مرت قبرا فسألت عن صاحبه فقالوا هذا قبر قيس .. فنزلت من راحلتها وهي تبكي على قبره [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الحديث عن قيس بن الملوح يطول ويطول ..
    وتبقى اشعاره نبراسا للشعر الغزلي ..
    ويبقى حبه لليلى مثال الحب العذري العفيف ..

    اتمنى اكون قدمت صورة مبسطه عن شاعر يحتاج سرد قصته مجلدات وكتب عدة ولكن كلي امل ان اكون استطعت ان ازيد من معلوماتكم ولو بشيء بسيط ..

    فأن اصبت فذلك من الله وان اخطئت فمن الشيطان ..


    مع اطيب تحياتي

    ميكافيلي
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    عدد الرسائل : 140
    العمر : 68
    نقاط : 40
    تاريخ التسجيل : 30/08/2008

    رد: يقولون ليلى

    مُساهمة من طرف ميكافيلي في الثلاثاء يونيو 02, 2009 12:36 am

    وهنا هنـــا سكن النسيم بعرفنا000000ومشينا تحدونا المطامح والمنى
    شكرا من أعماق قلبي لكي ياشمس ومزيد من الشكر لك 000أيها الصقر
    فقد أطلعتنا على أمور جميله عن قيس000وقد إقشعر بدني وأنا أقرأ السطور وكبرت للرحمن لحزن النهايه
    فلم أكن أعرفها000
    وأزيد معكم عن مجنون ليلى 0000بأن شعره ترجمه المستشرقين والغرب
    الى اللغة الانجليزيه والفرنسيه والإسبانيه والألمانيه والروسيه والعبريه واليابانيه وإلى اللغة الصينيه000وقد صنف شعره من التراث العالمي للإنسانيه 000أي أنه دخل بإسمه الأدب العالمي 000ويدرس في الأدب المقارن في الجامعات حول العالم
    وقد قام أمير الشعراء احمد شوقي بالرد عليه في قصيدته الشهيره
    جبل التوباااااااااااااااااااااااد حياك الحيا 0000000وسقى الله هوانا حواليك ورعى
    كم خططنا في نقا الرمل إسمناااااااااااااااا00000فلم تحفظ الأيام ولا الرمل وعـــى
    بينما يقول المجنون000
    وأجهشت للتوباد حين رأيته0000وكبر للرحمن حين رآنــــي
    نلاحظ أن قيس كان يخاطب الجبل ويسمعه فقد سما به الحب حتى خاطب روح الجبل وأستنطق الجبل فنطق الجبل وكبر
    وقد بلغ من شعره أن تغنى به بلاط بني أمية في دمشق وعندما ذهب الوليد ابن عبد الملك إلى الحج طلب من الحرس الملكي ان
    يحظروا له ليلى العامريه ليراها حتى يعرف ماهو شكل هذا الملاك اللذي تغنى به العالم كله0000فجائت ليلى ولهف قلب الخليفه لرؤيتها 0000لكنه عندمارآها إستغرب فلم تكن ليلى العامريه بالجمال اللذي تخيل للخليفه000فتمثل بمثل000تسمع بالمعيدي خير من أن تراه00
    ذكر حجة الإسلام الإمام الغزالي في كتاب الاموات 000أن قس شوهد في الرؤيا بعد موته0000فسأله 000مافعل بك ربك ياقيس؟؟؟
    فقال قد غفر لي ربي0000وجعلني حجة على العاشقين يوم القيامه000
    avatar
    مصطفى الرفاعي
    عضو مجلس إدارة
    عضو مجلس إدارة

    الجنس : ذكر
    عدد الرسائل : 390
    العمر : 54
    الموقع : http://semleen.yoo7.com
    العمل/الترفيه : اداري
    المزاج : تمام
    كيف سمعت بنا : المؤسس الاول
    مكان الأقامة : السعوديه
    نقاط : 526
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009

    رد: يقولون ليلى

    مُساهمة من طرف مصطفى الرفاعي في الثلاثاء يونيو 02, 2009 4:06 am

    الأخت الكريمة شمس الصباح

    شكرا على هذا النقل الرائع وهذه
    قصيدة للشاعر قيس إبن الملوح
    الذي أحب إبنة عمه ليلى
    ولاموه في حبها وعزروه فكتب
    هذه القصيدة التي مطلعها

    وقد لامني في حب ليلى اقارب ------------ابي وابن عمي وابن خالي وخاليا
    ارى اهل ليلى لا يريدون بيعها ----------------بشي‏ء ولا اهلي يريدونها ليا
    الا يا حمامات العراق اعنني ----------------على شجني وابكين مثل بكائيا

    وإن شاء الله سينهض العراق من كبوته
    وستعود الإبتسامة إلى شفاه أطفاله وشبابه
    ونسائه والجميع

    عراق
    تسوده المحبة عراق بلا إحتلال

    تقبلي مروري واحترامي


    ♥♥ -------- توقيع العضو ---------------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    مهند-2005
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    الجنس : ذكر
    عدد الرسائل : 653
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : فني صيدلة
    المزاج : هادىء
    مكان الأقامة : السعودية
    نقاط : 567
    تاريخ التسجيل : 04/01/2009

    رد: يقولون ليلى

    مُساهمة من طرف مهند-2005 في الثلاثاء يونيو 02, 2009 7:10 am


    من أجمل اشعار العشق والغزل العربي العفيف
    ما كتبه الشاعر قيس بن الملوح في محبوبته ليلى العامرية
    من النادر او بالاحرى يستحيل هذه الايام ان نجد شعرا
    او قصة حب ترقى الى هذا المستوى
    أمر على الديار ديار ليلى .. أقبل ذا الجدار وذا الجدارا
    وما حب الديار شغفن قلبي * ولكن حب من سكن الديارا

    وهو صاحب احدى المعلقات التي أغنت مكتبة الشعر العربي
    التي يقول في مطلعها

    تذكرت ليلى والسنين الخواليا وايام لا نخشى على اللهو لاهيا

    ويوم كظل الرمح قصرت ظله بليلى فلهاني وما كنت لاهيا


    طبعا كل الشكر للاخت شمس الصباح
    وشكر خاص جدا للأخ الصقر على اغناء هذا الموضوع
    من كل جوانبه وبطريقة جميلة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    شمس الصباح
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    الجنس : انثى
    عدد الرسائل : 39
    العمر : 35
    العمل/الترفيه : موظفة
    المزاج : عادي
    مكان الأقامة : الامارات
    نقاط : 35
    تاريخ التسجيل : 01/02/2009

    رد: يقولون ليلى

    مُساهمة من طرف شمس الصباح في الأربعاء يونيو 03, 2009 11:34 am

    اخواني الاعزاء
    مهند-2005
    مصطفى
    ميكافيلي
    الصقر
    اشكركم جميعا على ما قدمتموه واغنيتم به الموضوع
    واخص الاخ الصقر حيث اصبحت مشاركته هي الموضوع الاساسي
    وموضوعي مشاركة صغيرة بجانبه
    اشكركم ودمتم بخير

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 5:33 pm