منتديات سملين الرسمية

مرحبا ً بك يا زائر في منتديات سملين الرسمية / مجموع مساهماتك في المنتدى 0 مساهمة


    استبداد أب

    شاطر
    avatar
    البرونت السوري
    عضو جديد
    عضو جديد

    الجنس : ذكر
    عدد الرسائل : 17
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالب في كلية الحقوق
    المزاج : من أحسن ما يكون
    مكان الأقامة : درعا
    نقاط : 32
    تاريخ التسجيل : 02/04/2010

    استبداد أب

    مُساهمة من طرف البرونت السوري في الإثنين أبريل 05, 2010 1:10 pm

    لمن عشقي لمن ولهي



    لشخص ٍ جاءَ يهواني



    لقد أودعتُ في قلبي



    أقاويلا ً عن العشق ِ



    وقد أمسيتُ أحفظها



    من الليلِ إلى الغَسق ِ



    ولكنْ أمّي ترعاني



    وتبعدني عن العشق ِ



    وتنسى دائما ً أني



    فتاةٌ زارها الحبُّ

    ********************************

    أبي رجلٌ أنانيٌّ



    يجندني لإبن العمِّ والخال ِ



    يثورُ إذا رأى شخصاً



    يحاولُ أن يقابلني



    ويضربني و يقتلني



    ولا أبداً يحاورني



    يعودُ بآخر الليل ِ



    ويوقضني من المضْجعْ



    ويُتحفني بأمثال ٍوأمثال ٍ



    ويسقيني أقاويلا ًلكي أشبعْ



    كأنّ الحبّ عند أبي



    وحشٌ جاءَ يخطفني



    أبي في الحبِّ هذا الرأي لي وحدي



    فلا عمي ولا خالي




    متى تأتي أيا خلّي



    لكي نعلن قيام الثورة الأولى



    وتنقذني من العادات يا أملي



    وننقذْ أختيَ الصُغرة



    هي الأ ُخرة تعاني ما أعانيهِ



    تعاني عقدةَ اليأس ِ



    ولفظُ الحبِّ كُفرٌ عندَ والدنا



    أهذا الدينُ يا أبتي




    أنا بنتٌ عرفتُ الحبَّ بالأمس ِ



    وجاءَ الخِلُّ علمني



    معاني الحبِّ بالدرس ِ



    فأجملُ ما تعلمنا



    بأنّ مشاعرَ الإنس ِ



    لها وقتٌ لكي تنضُجْ



    وإذ ما فاتَ وقتُ النضج يا أبتي



    فلن نرحمْ جميعَ الأهلِ والناس ِ

    ////////////////////////////////////



    عواطفنا سيولٌ جاءَ نهرُ يحملها



    إلى شطآن شخص ٍ



    يسمى عندنا الرجلا



    نسيرُ إليه ِ لا نركعْ

    ومن دنياهُ لا نشبعْ



    فهذا الحبِّ مملكتي



    واستبدادُ والدنا بهذا القدرِ لن ينفعْ



    وعدلُ العدل ِ يا أبتي



    بأن نهوى وأن نعشقْ



    وأن نختارَ شخصا ً نحنُ ترضاهُ



    ونهواهُ و نهواهُ



    وذاك اليوم يا أبتي



    لهُ وقتٌ سيأتينا



    ولن نوقِفْهُ إن شئتَ



    ولن نركعْ ولن نركعْ



    { من البحر الوافر}

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 1:07 am